مد .فع مصمم من نصف قرن يستخدم بفعا لية في سوريا

مد .فع مصمم من نصف قرن يستخدم بفعا لية في سوريا

يعتبر المدفع السوفيتي الشهير M-46، عيار 130 مم، مشاركا لا غنى عنه في جميع العمليات القتالية لا سيما ضد الجماعات الإرهابية في سوريا.

وتستخدم هذه المدافع المنتجة منذ أكثر من نصف قرن، على نطاق واسع خلال القتال في الفترة الأخيرة.

ونشرت الكثير من الصور على شبكة الإنترنت، بما في ذلك صور جميلة للغاية وكذلك شرائط فيديو ظهرت فيها هذه المدافع وهي تدك مواقع الجماعات الإرهابية.

يعتقد الخبراء العسكريون أنه بالكاد يمكن مقارنة أي نظام مدفعي آخر بمدافع M-46 من حيث انتشارها الواسع بين القوات السورية.

وكان الجيش السوري، يملك قبل الحرب 800 قطعة منها، وعلى الرغم من فقدانه لبعضها إلا أنه لا تزال عدة مئات منها تخدم بفعالية كبيرة وتقاتل بضراوة.

تم تصميم هذه المدافع، في الخمسينيات من القرن الماضي. وتوقف الاتحاد السوفيتي عن إنتاجها في عام 1971، ولكنها رغم ذلك تبقى حتى الآن، لا تخيب آمال العسكريين في العديد من دول العالم، بما فيها سوريا، وخاصة قصفها للأهداف البعيدة.

وتستطيع قذائفها شديدة الانفجار، إصابة الهدف على مسافة 27.5 كم. وتنتج الصين وإيران قذائف فعالة لهذه المدافع يمكنها إصابة الهدف على مسافة 44 كم و37 كم.

وفي الوضع القتالي يبلغ وزن المدفع المذكور، 7700 كغ، وهو يطلق 8 قذائف في الدقيقة.

المصدر: روسيسكايا غازيتا