في تصريح غير مسبوق دولة مستعدة لد عم سوريا في موا جهة أمريكا عسكر يا شرق الفرات

في تصريح غير مسبوق دولة مستعدة لد عم سوريا في موا جهة أمريكا عسكر يا شرق الفرات

تصريح غير مسبوق من مسؤول عسكري إيراني رفيع المستوى، يتحدث عن أنه في حال حصول مواجهة بين الجيش السوري والقوات الأمريكية المتواجدة في سوريا، فإن إمكانية دعم سوريا ممكنة في حال طلبت الحكومة السورية ذلك.

القاهرة — سبوتنيك. أكد مستشار مرشد الثورة الإيرانية للصناعات العسكرية، حسين دهقان، استعداد بلاده لدعم سوريا عسكريا في مواجهة القوات الأمريكية شرق الفرات، في حال طلبت الحكومة السورية ذلك.
وقال دهقان، في مقابلة تلفزيونية مع “روسيا اليوم”، سيتم بثها لاحقا “إذا أرادت الحكومة السورية والشعب السوري مواجهة القوات الأمريكية شرق الفرات، فإن إيران مستعدة لدعم سوريا عسكريا في تلك المواجهة إذا طلبت منا الحكومة السورية ذلك”.

كما نفى دهقان صحة الأنباء المتداولة حول وجود مصنع إيراني للصواريخ في سوريا، وقال “لا ليس لدينا، هذا أمير غير صحيح، نحن لا نصنع الصواريخ في سوريا”.

وحول معركة إدلب المنتظرة، قال العميد دهقان “لا ينبغي ترك الإرهابيين ينتقلون نحو أماكن أخرى، بل يجب القضاء عليهم في إدلب.

وأضاف “ينبغي مواجهة الإرهابيين هناك والقضاء عليهم، لأنهم أينما حلوا سيعرضون الأمن للخطر، لذا يجب أولا فصلهم عن المعارضة التي لا تؤيد الإرهاب”.

يذكر أن العاصمة الإيرانية طهران استضافت الجمعة أعمال القمة الثلاثية بين الرؤساء، الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان، حول ملف الأزمة السورية، مع التأكيد على أن السلطات السورية لديها الحق في بسط سيطرتها على محافظة إدلب وباقي مناطق البلاد الباقية في قبضة المسلحين، وضرورة العمل المتناسق في إطار منصة أستانا بين الدول الضامنة لها، للإسهام في تسوية الأزمة السورية.

ويذكر أيضا أن روسيا وتركيا وإيران هي الدول الضامنة لمفاوضات أستانا حول سوريا ومناطق خفض التصعيد.

source:sputniknews.com