رسالة سُر قت من مكتب ترامب ما ذا تحوي

رسالة سُر قت من مكتب ترامب ما ذا تحوي

نشرت شبكة “سي أن أن” رسالة قالت إنها سُرقت من مكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من قِبل واحد من كبار مساعديه رأى في توقيعها خطرا على الأمن القومي.

ونقلت “سي أن أن” الرسالة عن كتاب الصحفي الاستقصائي بوب وودورد الجديد “الخوف.. ترامب في البيت الأبيض”.

وذكرت الشبكة أن المستشار الاقتصادي السابق للبيت الأبيض غاري كوهين سحب أمرا رئاسيا من مكتب الرئيس كان في حال توقيعه سيلغي اتفاقية التجارة الحرة مع كوريا الجنوبية.

وقال كوهين -الذي ذكر الكتاب أنه رُوّع من الرسالة- “لقد سرقتها من مكتبه.. لن أسمح له برؤيتها، لن يرى هذه الوثيقة أبدا، يجب أن أحمي البلد”.

وتنص الوثيقة على أنه اعتبارا من سبتمبر/أيلول 2017 قد أُبلغت حكومة كوريا الجنوبية بأن الولايات المتحدة ترغب في إنهاء اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين التي ظلت سارية لمدة ست سنوات.

وتعد “الرسالة المسروقة” واحدة من الوثائق التي ضمها كتاب بوب وودورد بعنوان “الخوف.. ترامب في البيت الأبيض” الذي سيطرح في المكتبات في 11 سبتمبر/أيلول.

من جانبه، انتقد الرئيس دونالد ترامب بشدة الجمعة كتاب وودورد الذي يصف فيه ما يجري في البيت الأبيض، وقال إنه “مليئ بالخداع ويشتمل على اقتباسات مفبركة”.

source:alahednews