بعد تصريح صا دم أحد ث جد لا قرار بشأن مسؤول استخبا راتي عربي

بعد تصريح صا دم أحد ث جد لا قرار بشأن مسؤول استخبا راتي عربي

صدر مرسوم بتسريح مسؤول استخباراتي عربي رفيع، وتجريده من جميع الرتب العسكرية في أجهزة الأمن والمخابرات الوطنية، بعد تصريح زعم فيه أن مدير الاستخبارات على علاقة بتنظيم إرهابي.

قالت وكالة الأنباء الرسمية في الصومال، إن القائد الأعلى للقوات المسلحة الوطنية رئيس الجمهورية، محمد عبدالله فرماجو أصدر مرسوما يقضي بتسريح وتجريد العميد عبدالله عبدالله محمد من جميع الرتب العسكرية في أجهزة الأمن والمخابرات الوطنية.

وجاء قرار التجريد والتسريح في المرسوم الصادر من رئيس الجمهورية بعد الاقتراح المقدم من مكتب قائد أجهزة والمخابرات الوطنية حسين عثمان حسين بهذا الشأن والمستندة على قرار يثبت عدم إمكانية بقاء المذكور أعلاه في المخابرات، وكذلك مراعاة لقرار لجنة الأخلاقيات، وفقا للوكالة.

وذكرت الوكالة أن القرار يأتي بعد ارتكابه انتهاكات لقانون القوات المسلحة الوطنية، وكذلك القوانين الفرعية لأجهزة الأمن والمخابرات الوطنية. وأوضحت صحيفة “الصومال الجديد” أن الانتهاك يتمثل في مقابلة أجراها النائب مع إذاعة صوت أمريكا، أشار فيها إلى أن إرهابيين اخترقوا وكالة الاستخبارات وأجهزة الأمن الوطنية بشكل عام.

ونشرت الصحيفة وثيقة متداولة إعلاميا في البلاد، يتهم عبد الله فيها، مدير الوكالة حسين عثمان حسين ونائبه فهد ياسين بالتنسيق التام مع حركة الشباب في الفترة بين 2015-2014 و2016-2017 مؤكدا أن لديه أدلة تثبت ذلك، مبديا استعداده إلى تقديمها إلى القضاء.

source:sputniknews.com