أول تصريح لدى ميستورا عن معر كة ادلب بعد قمة طهران

أول تصريح لدى ميستورا عن معر كة ادلب بعد قمة طهران

قال المبعوث الدولى إلى سوريا، ستيفان دى ميستورا، إن جبهة النصرة تشن هجمات على قاعدة حميميم الروسية بسوريا، مضيفاً أن البيان الصادر عن قمة طهران يشير إلى اتفاق على معالجة الأمر فى إدلب.

وأشار “دى ميستورا”، خلال كلمته بجلسة مجلس الأمن حول الأوضاع فى إدلب السورية، إلى أن الأمم المتحدة على استعداد للعمل مع جميع الأطراف لإجلاء المدنيين من إدلب حال طلب ذلك.

وقال دي ميستورا “إن أي معركة في إدلب ستكون مروعة ونخشى على المدنيين في المنطقة”.

واشار إلى أنه لم يتلق بعد أي معلومات دقيقة عن نتائج القمة الثلاثية الروسية التركية الإيرانية في طهران حول سوريا، إلا أنه أضاف: “نود أن نرى إلى ماذا سيؤدي ذلك عمليا”.

وأكد مع ذلك: “نعول على التفاهم الروسي التركي لأنه بالغ الأهمية في سوريا وخاصة إدلب”.

وشدد دي ميستورا على رفض الأمم المتحدة لاستخدام الأسلحة الكيميائية أو استغلال السلاح العادي بصورة عشوائية، مشيرا إلى أنه يجب ألا تتجاوز ضرورة محاربة الإرهابيين الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان.

كما لفت إلى وجوب توفير ممرات آمنة للمدنيين الذين سيريدون مغادرة إدلب حال تطلبت الضرورة، مشيرا إلى استعداد الأمم المتحدة العمل مع كل الجهات على الأرض على ذلك.

وأكد المبعوث الأممي أن المجموعات المسلحة المعارضة في محافظة إدلب عززت في الآونة الأخيرة دفاعتها العسكرية، داعيا جميع الأطراف المعنية، بما في ذلك الدول الخليجية، لاستغلال نفوذها من أجل ضمان انفصال المعارضين المعتدلين في المنطقة عن الإرهابيين.

source:alalam